معلومات الأتصال

التشغيل

image banner

تأكيداً على أهمية العمل بالشراكة مع القطاع الخاص لضمان نجاح واستدامة المشروع، قامت دار أبو عبدالله بعقد شراكات مع عدة جهات مشغلة بهدف تشغيل الشباب والشابات الأقل حظا وتقوم دار أبو عبدالله من خلال هذه الشراكات بتحديد المهارات والكفاءات المطلوبة لكل جهة مشغلة وبناء برنامج تدريبي يحاكي تلك المتطلبات والمهارات ويتم تنفيذه بشكل تشاركي مع الجهة المشغلة على أن ينتهي هذا التدريب بتشغيل المتدربين. وعلى هذا الأساس تقوم دار أبو عبدالله بعرض هذه الفرص التشغيلية على الفئات المستفيدة من برامج دار أبو عبدالله من خلال عدة قنوات ومن ثمّ تقوم بمقابلة المتقدمين وإدراجهم ضمن البرامج التدريبية الملائمة.