شركاؤنا

تتمثّل رؤيتنا في "دار أبوعبدالله" في تمكين الأفراد الأقل حظاً – وتحديداً أولئك المعوزين الذين ترشحهم "تكية أم علي" – ما يسمح لهم بتحقيق سبل عيش مستدامة، والاعتماد على أنفسهم. ومن خلال الشراكة معنا، يمكنكم أنتم أيضاً المساهمة بشكل مباشر في إحداث ذلك التحوّل الإيجابي في حياة الشباب الأردني ممن لا يستطيعون العثور على الفرصة المناسبة لتغيير حياتهم إلى الأفضل.

 

كُنْ شريكاً لنا!

للتواصل: beapartner@daa.jo

 

 

 

"دار أبو عبدالله" و"تكية أم علي" شراكة استراتيجية طويلة الأمد

 

تأسست "تكية أم علي" عام 2003 على يد صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين – ممثلة بذلك أول مبادرة من نوعها في العالم العربي، والتي تهدف إلى مكافحة الجوع في المملكة الأردنية الهاشمية. وعبر برنامج "الدعم الغذائي المستدام، تصل  تكية أم علي إلى 30,000 أسرة تعيش تحت خط الفقر الغذائي في جميع انحاء المملكة، وتقدم الطرود الغذائية الشهرية التي تحوي 24 مادة غذائية أساسية، تكفي لإعداد ثلاث وجبات يومياً., كما تقدم تكية أم علي وجبات يومية ساخنة من 350 – 400 شخص يومياُ في مقرها . في المحطة- عمان.

 

 يتم خدمة ما مجموعه 144,000 فرد شهرياً، بمتوسط ميزانية سنوية تبلغ 14 مليون دينار أردني، حيث تغطي "تكية أم علي" 2.4% من أصل 5.7% من المعرضين لانعدام الأمن الغذائي ضمن سكان الأردن.

 

تخلق هذه الشراكة الاستراتيجية ما بين "دار أبو عبدالله" و"تكية أم علي" أنموذجاً تنموياً شاملاً، يملك مخرجات ملموسة ومستدامة، تعمل على تغيير أسلوب الحياة ليس فقط للأفراد الأقل حظاً، بل لعائلاتهم أيضاً. وتخضع هذه الشراكة إلى توجيه وإشراف مجلس إدارة وفريق إدارة تنفيذية موحدين، وتحكمها اتفاقية واضحة وشفافة، تملي تفاصيل جميع أوجه التعاون.

 

 

 

 

أحدثت الشركة الأردنية لخدمات الهواتف المتنقلة المحدودة "زين"، ثورة في أسواق الاتصالات في المملكة  خلال العام 1995؛ وذلك من خلال طرح خدمات جي.إس.إم للاتصالات المتنقلة، وبما يؤكد ريادة "زين" لقطاع الاتصالات المتنقلة محلياً وإقليمياً، تصدُّرها لطرح العديد من الخدمات الجديدة في الأسواق لتواكب أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مختلف المجالات.

 

 وانضمت الشركة إلى مجموعة زين (إم.تي.سي سابقا) في عام 2003، من خلال صفقة تم اعتبارها في حينه كبرى صفقات التملُّك في الشرق الأوسط، وأكبر استثمار خاص في الأردن.

 

وفي مجال إدارة الإستدامة، دأبت زين الأردن ومنذ تأسيسها على إطلاق وتنفيذ مبادرات مجتمعية في قطاعات التعليم، والشباب، والرياضة، والصحة، والبيئة، والتكافل، والابتكار المجتمعي كجزء من واجب زين الأردن تجاه المجتمع المحلي، وانطلاقاً من حرصها على الإبقاء على صورة زين كجزء من هذا الوطن ، كما تعمل زين ومن خلال برامجها ومبادراتها في مجال إدارة الإستدامة على تبني أهداف التنمية المُستدامة التي أطلقها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

 

تعدّ زين الأردن أحد أوائل الداعمين لجمعية دار أبوعبدالله، حيث تهدف هذه الشراكة إلى دعم المهمة الرئيسية لدار أبو عبدالله في تمكين وإدامة سبل عيش الأفراد من خلال المشاريع التي تعالج الأسباب الكامنة وراء الفقر والجوع في جميع أنحاء الأردن. ويتم تحقيق ذلك من خلال ثلاثة برامج متخصصة تركّز على التعليم، والتدريب المهني، والرعاية الصحية.